الإبنان الضالان



العنوان:  الإبنان الضالان

الفكرة: قد يكون البعد والضلال في القلب

الوقت: 30 دقيقة  

المقطع الكتابي: لوقا 15: 11 - 32

تنويه (تأليف): يوئيل طربيه (youeeltarabay@gmail.com)  

 

القراءة: لوقا 15: 11 - 32

11 وقال: «انسان كان له ابنان. 12 فقال اصغرهما لابيه: يا ابي اعطني القسم الذي يصيبني من المال. فقسم لهما معيشته. 13 وبعد ايام ليست بكثيرة جمع الابن الاصغر كل شيء وسافر الى كورة بعيدة وهناك بذر ماله بعيش مسرف. 14 فلما انفق كل شيء حدث جوع شديد في تلك الكورة فابتدا يحتاج. 15 فمضى والتصق بواحد من اهل تلك الكورة فارسله الى حقوله ليرعى خنازير. 16 وكان يشتهي ان يملا بطنه من الخرنوب الذي كانت الخنازير تاكله فلم يعطه احد. 17 فرجع الى نفسه وقال: كم من اجير لابي يفضل عنه الخبز وانا اهلك جوعا! 18 اقوم واذهب الى ابي واقول له: يا ابي اخطات الى السماء وقدامك 19 ولست مستحقا بعد ان ادعى لك ابنا. اجعلني كاحد اجراك. 20 فقام وجاء الى ابيه. واذ كان لم يزل بعيدا راه ابوه فتحنن وركض ووقع على عنقه وقبله. 21 فقال له الابن: يا ابي اخطات الى السماء وقدامك ولست مستحقا بعد ان ادعى لك ابنا. 22 فقال الاب لعبيده: اخرجوا الحلة الاولى والبسوه واجعلوا خاتما في يده وحذاء في رجليه 23 وقدموا العجل المسمن واذبحوه فناكل ونفرح 24 لان ابني هذا كان ميتا فعاش وكان ضالا فوجد. فابتداوا يفرحون.

  25 وكان ابنه الاكبر في الحقل. فلما جاء وقرب من البيت سمع صوت الات طرب ورقصا 26 فدعا واحدا من الغلمان وساله: ما عسى ان يكون هذا؟ 27 فقال له: اخوك جاء فذبح ابوك العجل المسمن لانه قبله سالما. 28 فغضب ولم يرد ان يدخل. فخرج ابوه يطلب اليه. 29 فقال لابيه: ها انا اخدمك سنين هذا عددها وقط لم اتجاوز وصيتك وجديا لم تعطني قط لافرح مع اصدقائي. 30 ولكن لما جاء ابنك هذا الذي اكل معيشتك مع الزواني ذبحت له العجل المسمن. 31 فقال له: يا بني انت معي في كل حين وكل ما لي فهو لك. 32 ولكن كان ينبغي ان نفرح ونسر لان اخاك هذا كان ميتا فعاش وكان ضالا فوجد».

 

المقدمة

مثل مشهور

إسمه مثل الإبن الضال

البعض يسمونه: الإبن الشاطر ... الذي قسم المال

البعض يسمونه: الإبن الشاطر ... الذي أَتْعَبَ أَهْلَهُ شَرّاً

البعض يسمونه: الإبن الشاطر ... الذي يسرع الى الله (عند الصوفيين)

لكن الابن الضال ... الاصغر.... الذي ضل وتاه

اليوم سنكتشف ان هذا المثل يتكلم عن ابنين ضاليين

 

1)     ضالان في موقفهما:          شركة... عائلة

 

الأول - الإبن الأصغر

الثاني  -  الإبن الأكبر

أعطني القسم

الورثة

 

بالنسبة له الأب مات

كورة بعيدة ... عن الأنظار

تمتع بالخطية دون رادع أو حسيب

 

قسم لهما معيشته

لم يتمتع

'جديا لم تعطني قط لافرح مع اصدقائي'

 

 

كموظف

 

طلب وتصرف خاطئ

او لم تطلب

إِلَى الآنَ لَمْ تَطْلُبُوا شَيْئًا بِاسْمِي. اُطْلُبُوا تَأْخُذُوا، لِيَكُونَ فَرَحُكُمْ كَامِلاً. يوحنا 24:16

أعرف عائلة إن سألت عن أحد أفرادها يأتيك الجواب:

'ما بعرف خليني شفلك إذا بالبيت'

الله يلبي طلباتنا؟!

 

2)     ضالان في مفهومهما: فرح مع شخص الآب

 

الأول - الإبن الأصغر

الثاني  -  الإبن الأكبر

الفرح في المال

والممتلكات

وصرف المال

جمع الابن الاصغر كل شيء

الفرح في جمع

 

تعيس لإنه كسر الوصية

الفرح في حفظ الوصايا

' ها انا اخدمك سنين هذا عددها

وقط لم اتجاوز وصيتك'

طاعة مع مرارة

 

تعيس لإنه حافظ الوصية

 

الفرح ليس بالأشياء

'لاَ تَتْعَبْ لِكَيْ تَصِيرَ غَنِيًّا. كُفَّ عَنْ فِطْنَتِكَ.' الأمثال 4:23

'إبليس ربطني بقيود وجعلني عبد الأشياء' المرنم أيمن كفروني

والفرح ليس بحفظ الوصايا

مضطر

اكبر مصيبة: لا فرح في العالم  ولا فرح في الكنيسة

 

3)     ضالان في مركزيهما:   إبن -

الأول - الإبن الأصغر

الثاني  -  الإبن الأكبر

الإنحطاط

حالة ظاهرة

يرعى خنازير

إلتصق

خارج البيت

 

ترك أباه

وترك أخاه

 

 

 

 

 

غرقان بالخطية

كبرياء

حالة خفية

الكبير 2/3 اما الصغير 1/3

الحلة، العجل، الخاتم من حقه

إبنك هذا:

' لما جاء ابنك هذا الذي اكل معيشتك مع الزواني ذبحت له العجل المسمن'

كيف عرفنا من القصة

المسيح لم يفسر

بل الإبن قال

غضب ولم يدخل

لم يرد أن يدخل

غرقان بالغيرة والدينونة

 

تعال معي ياصديقي، ندخل إلى بيت الآب

تعالي معي يا أختي ويا أهل ندخل بيت الآب

فبيت الآب هو

بيت الكرم... يعطي مهما سألنا باسمه

بيت الشبع... الخبز واللحم

بيت الغنى... هناك الخدم

بيت الحرية... اختيار

بيت الراحة... تعالوا إلي يا جميع المتعبين

 

العالم في الخارج لن يشبعك

يكرمك كي يذلك (مصيدة مع طعام ... فخ)

يغنيك كي يستغلك

يحررك كي يستعبدك

يفرحك فرحًا مؤقت وزائف

كُلُّ مَنْ يَشْرَبُ مِنْ هذَا الْمَاءِ يَعْطَشُ أَيْضًا. يوحنا 13:4

 

 تعال نفعل مثل الإبن الأصغر

نعود... ندخل ... لا تبقَ خارجًا

 

كلمة الله تقول وتشهد وكذلك أنا وكثيرون

ان العالم يمضي وشهوته

لأَنَّهُ مَاذَا يَنْتَفِعُ الإِنْسَانُ لَوْ رَبِحَ الْعَالَمَ كُلَّهُ وَخَسِرَ نَفْسَهُ؟ مرقس 36:8

وَلَيْسَ بِأَحَدٍ غَيْرِهِ الْخَلاَصُ. لأَنْ لَيْسَ اسْمٌ آخَرُ تَحْتَ السَّمَاءِ، قَدْ أُعْطِيَ بَيْنَ النَّاسِ، بِهِ يَنْبَغِي أَنْ نَخْلُصَ». أعمال الرسل 12:4

ليس عند احد غيره الحرية والحياة

 

أدعوك كي تستعيد مركزك ... بنويتك

هو يريد معاملتك كإبن

لا خادم... لا أجير... لا غلام

لاَ أَعُودُ أُسَمِّيكُمْ عَبِيدًا، لأَنَّ الْعَبْدَ لاَ يَعْلَمُ مَا يَعْمَلُ سَيِّدُهُ، لكِنِّي قَدْ سَمَّيْتُكُمْ أَحِبَّاءَ لأَنِّي أَعْلَمْتُكُمْ بِكُلِّ مَا سَمِعْتُهُ مِنْ أَبِي. يوحنا 15:15

 

 الآب يريد أن يلبسك الحلة الأولى

الخاتم

أخرجوا الحلة الأولى من الخزانة

وألبسوها للعريس

إجعلوا خاتمًا ... خاتم العهد الجديد

حذاء في رجليه... للسير في طريق جديدة

قدموا العجل المسمن... لأعظم مناسبة

نأكل نشبع ونفرح إنه عرس

الرب يدعوك لعرس

 

أدعوك لأب مثل هذا

بيت مثل هذا

أب محب... وقع على عنقه ... لم يكمل الجملة ع19 وع21

أخاك هذا ع32... أحبه وأحبك

أب كريم... الأجير يشبع عنده

أب حنون... قسم لهما... مع أن الكبير لم يطلب

أب حنون... رآه من بعيد

يطلب إليه ع28

أب ... أب... أدعى لك ابنًا ع20

أنت معي ع31

 

حوار بين والدين:

- لو كنت انا محلك لكنت طردته لإبنك

- ولو كنت أنا محلك لكنت طردته لإبنك

بس إبني أنا لا ... لا أطرده

 

خاتمة:

الأول ضال بالعقل                        الثاني ضال بالقلب

الأول ذهب ... عبد للخطية               الثاني بقي... يخدم كعبد

الأول رجع إلى نفسه ورجع إلى ابيه

الثاني رفض قبول اخيه ورفض اباه

 

الكلمة الحل:  ع19            إجعلني